المظهر الائق للمحامي !؟

المظهر الائق للمحامي !؟

المظهر الائق للمحامي !؟

بقلم أ زياد مرزوق (( أ الشحات مرزوق سابقا ))
-------------------------------------------------------
ما أن دخلنا غرفة المحامين وطلبنا فنجاني قهوة وجلسنا حوالي نصف ساعة في الغرفة قال لي :

أثناء خدمتي كضابط مباحث في أقسام الشرطة المختلفة كنا نذهب للمحكمة ونجلس في قاعات الجلسات نستمتع بمرافعات المحامين كانت عبارة عن قطع أدبية ... كنا ننبهر بالمحامي في نظافته ومظهره وأسلوبه ونحسدهم على ما هم عليه ..

وأضاف : كنا إذا قادتنا ا
لأقدار ودخلنا غرفة المحامين كنا نسمع حوارات سياسية وأدبية واجتماعية بأسلوب أقل ما يقال عليه أنه راقي

أما ما أشاهده الآن فهو صدمة لي ... إلى هذا الحد أسئتم لمهنة المحاماة ...

ثم أضاف اللواء \ فتحي لبيب بدير وهو مدير أمن شمال سيناء ومساعد وزير الداخلية سابقا وهو الآن على المعاش وصديق عزيز وذلك أثناء انتظارنا بدء جلسة خاصة به بإحدى قاعات محكمة الإسكندرية وقال :

انظر وتمعن معي : بنطلون جنس وقمصان مفتوحة الصدر وأصوات عالية مزعجة وألفاظ يعف اللسان عن ذكرها بالإضافة طبعا إلى سوء حالة الغرفة من حيث النظافة والتنظيم .

أين نقابة المحامين ؟ أين قانون المحاماة ؟

قلت له : صدقت في كل ما ذكرته

وأضم صوتي له وأتساءل ؟

أين نقابة المحامين ؟ أين قانون المحاماة ؟ وأضيف أين المظهر اللائق للمحامى ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق